سورة الانشقاق - بصوت عادل عبد الله ريان


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ (1) وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ (2) وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ (3) وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ (4) وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ (5) يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7)فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَىٰ سَعِيرًا (12) إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا (13) إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ (14) بَلَىٰ إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا(15) فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ (17) وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ (18)لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ (19) فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ ۩ (21) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ (23)فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (24) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ(25)

\
مقترحات

سورة الزخرف
محمد الطبلاوي

سورة المسد
خليفة الطنيجي

سورة ق
الزين محمد أحمد

سورة الحجرات
فارس عباد

سورة لقمان
الزين محمد أحمد

سورة يوسف
عبد الله خياط

سورة عبس
سعود الشريم

سورة نوح
زكي داغستاني

سورة الزخرف
احمد صابر

سورة المؤمنون
عبد الله بصفر

سورة يونس
علي الحذيفي

سورة الشورى
عبد الرشيد صوفي

سورة الفتح
عبد الودود حنيف

سورة الجاثية
السديس والشريم

سورة الرعد
صلاح بو خاطر

سورة الانشقاق
عبد العزيز الاحمد

سورة الانسان
زكي داغستاني

سورة العاديات
خالد عبد الكافي

سورة العصر
توفيق الصايغ

سورة الاحزاب
عبد الله بصفر

سورة هود
توفيق الصايغ

سورة غافر
عبد الله الجهني

سورة الفلق
زكي داغستاني

سورة الشورى
صابر عبدالحكم

سورة المجادلة
صلاح الهاشم

سورة الحديد
عبد الله بصفر

سورة الحجر
عبد الباسط عبد الصمد

سورة الواقعة
عبد العزيز الاحمد

سورة المزمل
توفيق الصايغ

سورة العنكبوت
محمد الطبلاوي